القائمة الرئيسية

الصفحات

برنامج مراقبة الواتس اب عن طريق رقم الهاتف فقط مجانا


راقب واتس اب عن بعد و برقم الهاتف فقط 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا أجل َّ المرسلين محمد ٍ
 وعلى آله ِ وصحبه ِ الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه ِ الكرام المنتخبين .
أما بعد ...

*****************************************************

كل منا يعلم ضرورة إستخدام برنامج الواتس ابالذى بات لا يمكن الاستغناء عنه مهما كلف الأمر، و الذى كانت بداية  ظهور تطبيق الواتساب سنة 2009.

قد ترغب يوما من الايام ان تبقى على إطلاع بما يقوم به شريك حياتك أو زميل لك ،لدى أحببنا في هاذه المقالة أن نشارك معك تطبيق يمكنك من معرفة بعض المعلومات عن أي رقم تريد فقط بكتابة في التطبيق
WhatsAgent

وايضا يمكنك هذا التطبيق من تتبع رقم الهاتف الواتساب بطريقه سهله وايضا يمكنك مراقبه اي شخص تريد مراقبته من خلال الحصول على رقمه فقط
لذا اليوم ان شاء الله ساريكم هذا التطبيق الخرافي
الذي يمكنك من معرفة تاريخ و توقيت دخول هذا الرقم أو خروج هذا الرقم من تطبيق الواتساب واليضا سيرسل لك اشعارا في حل تواجده على تطبيق الواتساب


WhatsAgentبعض مميزات تطبيق

من بعد مميزات هذا التطبيق انه لديه نسخه مجانيه ونسخه مدفوعه الا ان النسخه المجانيه يمكن ايضا ان تعمل معك بشكل عادي
وهذا هذا التطبيق الذي يمكنك من مراقبه اي شخص فقط من رقم هاتفه انه تطبيق جد آمن مئة في المئه ولا تخف من استخدامه على الإطلاق .
والميزه الرائعه في هذا التطبيق انه بحجم خفيف على هاتفك ولديه ايضا ميزات التاقلم مع جميع الهواتف كيفما كان نوعها 

WhatsAgent ماهو تطبيق 

هو افضل متتبع عبر الانترنت، واشعارات ستصلك الى هاتفك عند الاتصال الضحيه،و وأيضا يعطيك تقريرا شاملا عن اوقات الإتصال و الإنفصال
ويمكنك أيضا معرفة عدد المرات التي تمر فيها الإتصال أو الدخول و عدد المرات التى تما فيها الخروج
يمكنك أيضا معرفة العدد الإجمالي لدقائق التى ضل فيها المتصل خلال الأربعة و العشرون دقيقة كاملا
وأيضا استرداد جميع البيانات على ملف اكسل و تحليلها والتدقيق فيها بنفسك
ويجب أن تعلم أنه إذا كان المتصل مخفي أو لا يضهر فإن ليس بإمكان التطبيق الحصول على أية معلومات 

على الهاتف WhatsAgent كيفية تشغيل تطبيق

شاهد الفيديو عن آخره لتتم معك الطريق بنجاح



Google play رابط التطبيق على متجر

ملاحظة مهمة: 
وللعلم فهد التطبيق يوفر لك العمل عليه او الاشتغال عليه لمده يوم واحد لا أكتر
الا اننا في هذه التدوينه سنعطيك الحل لهذه المشكله
وحل هذه المشكله هو كالتالي تقوم بالذهاب إلى تطبيق تقوم بمسح جميع البيانات الخاصة به من ثم  باعادة استخدامه لكي تستفيد من يوم واحد آخر
قد يهمك  




مقالة تحفيزية ذات أحببت قرأتها 
الا شفنا ناس لي وصلو فحياتهم و دارو الملاير ديال دولارات فحال بيل غيتس، مارك زكنبرغ، ستيڤ جوبز... وبزاف ديال سميات، غادي تجبر واحد القاسم مشترك بيناتهم، لي هو انهم ما كملوش قرايتهم و تاجهو مباشرتا لرايدة الاعمال. و العديد من الشباب تاياخدهم كقدوة للانسان الناجح من الناحية المالية. غير هو وكان كاين واحد الغلط فهادشي لي قلت عاد دابا و انا غانشرح شناهو الغلط بقصة.
فالحرب العالمية الثانية امريكا كانو طيارات ديالها تيطيحو فحال دبان ضد العدو النازي! الجيش الامريكي قال خاصني نجبر شي حل باش طيارات يكونو اقوى و مايطيحوش بسهولة، شنو غانديرو؟ غادي نشوفو طيارات لي مشاو للحرب و تقاسو و رجعو نشوفوهوم فين تقاسو اكثر وغادي ندعموهوم بطبقة فلادية فلبلايص لي تقصو اكثر و نديرو نفس الشيء حتى لطيارات لي مازال عاد غادي يمشيو!! فكرة منطقية؟! وهاد الفكرة كون طبقوها كون بقى هيتلر تيتبورد عليهوم و يضحك
عليهم، كيفاش؟ من حسن حظهم كان واحد العالم رياضياتي
قاليهوم الله يهديكوم ا سميتكوم! الطيارة لي رجعو هوما طيارات لي بصح تقاسو! ولكن على الاقل قدرو يرجعو! بالاحرى الطيارات لي كان خاصنا نشوفوهوم هوما طيارات لي طاحو باش نعرفو فين تقاسو باش طاحو
اما هدو راه نجاو!
! وبالفعل فاش دعمو طيارات بالصفائح المدرعة دعموهم من لبلايص لي ما تقاسوش فيها طيارات لي رجعو، و كان جيهت خزان الوقود و المحرك! (وهذا ما يسمى بإنحياز البقاء او انحياز الناجين)
هي فاش تانخدو المثال ديال العدد القليل لي نجح و نردوه قاعدة و اي واحد طبقها غادي يوصل لنفس النتيجة!
نرجع للمثال لول باش نكمل،الا كانو دوك الاقلية لي بصح خرجو من لقراية و قدرو يوصلو لهادشي لي هوما فيه فراه كاين الملايين من ناس لي خرجو من قرايتهوم و ما دارو والو فحياتهم!
العبرة! مزيان اننا نشوفو نمادج لي وصلو و كيفاش وصلو! ولكن فنفس الوقت خاصنا نكونو حنى! و نتبعو طريقنا حنى حيتاش اي واحد جا لهاد الوجود عندو طريقو بوحدو! و بلاصت مانشوفو القاسم المشترك ديالهم انهم خرجو من لقرايا، نشوفو القاسم المشترك الاهم لي هو المثابرة و الاصرار.



***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات